اسرار النفس البشريه تجارب واقعيه تدريبات المدونه تقنيات مساعده  سؤال و جواب  فيديوهات يوتيوب  منقول من المواقع

من المواضيع

الأحلام وحالة الخروج من الجسد

الوظيفة الأساسية للأحلام هي توفير الوقت المستمر ودون انقطاع للاوعي لأداء وظيفته إزاء قضايا تخص حياتنا ونكون قد عجزنا عن حلها في حالة الصحوة ، حيث أننا نشعر بالحاجة للنوم عندما تمر بنا ظروف عصيبة ، فالنوم ليس حالة هروب من المشكلة ن لكنه وقت يتيح للاوعي بالعمل على حل المشكلة .

عند مواجهة صعوبات في تذكر المشاكل بعد النهوض من النوم ، أكد على نفسك مرتين أو ثلاث مرات قبل النوم أنه يجب أن تتذكر أحلامك ، وعندما تكون قد دربت نفسك على تذكر الأحلام وكتابتها تأتي عملية تفسير هذه الأحلام .

الأحلام المرشحة ، هي التي تأتي في بداية النوم ، وتأتي على شكل تنبؤات غالباً ما تكون واضحة ويقع حدثها خلال تسعين يوماً .

تشبه الأحلام من الناحية النفسية بخزين لواقع الحياة تعمل على حل المشكلات التي تجابهها ، وهناك عدة أسئلة يمكن توجيهها لنفسك لتساعدك على فهم أحلامك منها :

· هل لهذا الحلم علاقة بحياتي الواقعية

· هل يعطيني تجربة أخشى منها في حالة اليقظة

· إن كان الأمر يتعلق بحياتي ، فما هو مدى استفادتي من الحلم ؟



· هل يعكس هذا الحلم رغبة عندي أو تحقيق أمنية ؟

· هل يقدم لي حلاً لمشكلة ؟

· إن كان حلاً لمشكلة ، فهل سأعمل به عند اليقظة أم بعكس ما رأيته ؟

ومع التجربة والتكرار والوقت تصبح قادراً على إعطاء الإجابات الصحيحة لبعض الأحلام ، كما يمكن توجيه اللاشعور ليعود للحلم مرةً أخرى بحيث تؤكد عليه أنك لم تفهم الحلم أو لم يكن واضحاً ، وهذه العملية تسمى برمجة اللاشعور

تمرين برمجة اللاشعور :

قبل الذهاب للنوم بساعة ، حاول أن تريح جسدك بأخذ حمام ساخن أو تمارس تمارين اليوغا أو تمارس أي عمل تشعر بعده بالراحة والاسترخاء للجسم والعضلات ، بعد ذلك استعرض كل الأحداث التي مرت عليك بشكل متتال قدر الإمكان ، بعدها حاول تقرير الشيء الذي تريد اللاشعور أن يتوجه إليه ، وبينما أنت نائم اطفىء النور واستمر في التركيز على الشيء الذي تريد أن تحلم به ، بهدوء وبتركيز

برمجة الأحلام قد تثمر وتزودك في الليلة الأولى بحلول للمشكلة ، وقد يستغرق ذلك عدة أيام ، كما أنك يمكن أن تتذكر الحلم كله أو تتذكر الحل فقط ، كذلك يمكن استذكار ما حدث للجسم أثناء وقت الحلم ، وهذا يعني الوعي أثناء النوم

كذلك يمكن تسجيل شريط صوتي بما تطلبه من اللاشعور ليتم تشغيله في الوقت الذي تكون مستغرقاً بالنوم ، وبهذه الطريقة فإن الرسالة تتعمق في اللاوعي على نحو أسرع مما يكون عند الصحوة .

كذلك هناك مستوى آخر من الشعور يتعلق بالنوم وهو عملية الخروج من الجسد ، حيث يكون الجسد الملموس في حالة اللاوعي ، كما أن الذكاء يمر بحالة انسلاخ كامل عن الجسد ، وهذه التجربة أكثر شيوعاً مما يتصور الكثير ، وهي تحدث بشكل تلقائي .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Share

أكثر المواضيع مشاهدة