المشاركات

عرض المشاركات من يوليو, 2011

اعلان

ما تسأل عنه هنا عن الاسقاط

( فكر اكثر )  1. ما هو الاسقاط النجمي؟ الاسقاط النجمي أَو تجربة الخروج من الجسم النجمية هي العملية التي من خلالها يَتْركُ وعينا جسمِنا المادي ويصبح حراً في السَفَر لأي مكان ، وغير مقيّد بحدودِ جسمنا المادي العادي . كلنا نُسافرُ بشكل غير واعي خارج أجسامِنا كُلَّ لَيلة ونحن نائمون . ولكن بالتوجيهِ والممارسةِ الصحيحةِ ، يُمْكِنُنا أَنْ نُدرّبَ أنفسنا لإنْجاز هذا العمل مَع بالوعي والادراك 100 % . ( فكر اكثر )  2. هَلْ كُلّ شخص قادر على الوصول لحالة الإسقاط النجمي ؟ كُلّ شخص يَعمَلُ يسَيْر في الليل أثناء نومه بالحالة النجمية . لكنه وهو نائم فإنه يقوم بها بشكل غير واعي . وعندما يَستيقظ ، فإن تجربته النجمية تُصبحُ مشوّهة ولا يَشْعر بأنّها أكثر من حلم حصل معه لكن مع التدريب والتوجيهِ ، سيتُمكنُ كل واحد أَنْ يصل لحالة التقدير النجمي بشكل واعي. ( فكر اكثر )  3. متى يستطيع الفرد أن يسافر نجمياً ، ما هو ذلك الاسقاط ـ الخارج من الجسد ؟ نحن نتكوّنُ من عِدّة أجسام . الجسم المادي والكثيف هو جسمُنا الفيزيقي المادي . الجسم الذي يليه هو الجسمُ الأثيريُ أَو الجسمُ النجميُ . وهذا بالمُقَارَنُه فإنه أقل ك…

السقوط في الحلم

تفســــــير حالة الســـــــــــقوط من مكان عال في الحلم 
هل حدث معك مرة أن كنت على وشك الدخول في نوم 
عميق بمنتهى السعادة ثم فجأة شعرت بأنك تسقط،
ويهتز جسمك من الصدمة؟ إن ما واجهته
يسمى "'hypnic jerk'".

ويحدث هذا في أغلب الأحيان أثناء النوم الخفيف جدا، 
عندما تتراجع درجة حرارة الجسم – 
ويبدأ القلب بالتباطئ ويترك الدماغ الواعي السيطرة
بشكل تدريجي على العضلات. 
ويعمل هذا الإجماع العام للمحركات الجسم الأساسية 
على جعل العضلات الكبيرة تتقلص،
وبينما يبدأ الجسم بالوخز يقوم الدماغ باختراع ' حلم صغير ' 
تشعر فيها بأنك تسقط من أعلى منحدر، 
على سبيل المثال. لذا، في المرة القادمة التي تستيقظ مذعورا،

العقل الباطن

السر العظيم لأطوار الحياة: 

إن الذكاء اللانهائي الكامن داخل عقلك الباطن قادر على أن يكشف لك كل شيء تحتاج إلى 
معرفته في كل لحظة من الوقت، ويمنحك مجالا لذهن وعقل متفتح . تستطيع أن تستوعب 
أفكارا جديدة وخواطر تمكنك من أن تتوصل إلى مخترعات جديدة، وتحقق اكتشافات جديدة أو 
تؤلف كتبا وروايات .
وتلك القوة لديها القدرة على فتح باب سجن العقل وتحررك ، وتستطيع أن تحررك من عبودية 
الجسد والمادة.

ضرورة وجود أساس عمل: 

تجربة الاسقاط النجمي

- هل شعرت يوما بأنك تحلق عاليا وكأنك في فقاعة، بينما ترى كل من حولك في الأسفل وتسمع حوارهم، والأهم أنك ما تزال جالسا معهم رغم وجودك في الأعلى، وهل شعرت أنك نائم وتعيش حلما، بينما الحقيقة ليست كذلك؟.
وهل شعرت بأنك تقف إلى جانب جسدك وتشاهده وتمشي حوله، وكأن مزاجك العميق تغير، حسنا كل هذه الأمور حقيقية، وهي ليست خيالا، بل حالات ينفصل فيها الوعي عن الجسد، وتعرف باسم "الإسقاط النجمي". ويعرف "الإسقاط النجمي" بأنه حالة وعي الدماغ والعقل واليقظة التامة، بينما ينام الجسد وكأن الفرد ينفصل عن جسمه، ويعرف هنا أيضا باسم "الجسم النجمي". و"الجسم النجمي" هو واحد من ست هيئات نملكها جميعا، والتي تشمل الهيئة المادية والسببية والعقلية والأخلاقية والعاطفية والروحية. وفي "الإسقاط النجمي" يبقى العقل متصلا بالجسد من خلال حبل رفيع يربطهما معا، ولونه أبيض فضي كوميض لا يمكن رؤيته، لكنه موجود، ويكون واعيا حين ينتقل لمكان آخر، ويدرك ويتذكر ما يجري معه طوال الرحلة. هذه التجربة يمكن أن يعيشها أي شخص، حتى لو لم يكن متمرسا، وتحصل أحيانا بإرادتنا ومن دونها، وحين تكون الحاج…

الحلم بوابة الاسقاط النجمي

الحلم هو سلسلة من التخيلات التي تحدث أثناء النوم, وتختلف الأحلام في مدى تماسكها ومنطقيتها، وتوجد كثير من النظريات التي تفسر حدوث الأحلام، فيقول سيجموند فرويد يقول أن الأحلام هي وسيلة تلجأ إليها النفس لأشباع رغباتها ودوافعها المكبوتة خاصة التي يكون أشباعها صعبا في الواقع ففى الأحلام يري الفرد دوافعة قد تحققت في صوره حدث أو موقف والمثل الشعبي القائل الجعان يحلم بسوق العيش خير تعبير على هذا، ولكن غالباً ما تكون الرغبات في الحلم مموهة أو مخفية بحيث لا يعى الحالم نفسه معناها, ولذلك فأن كثير من الأحلام تبدو خالية من المعنى والمنطق شبيهة بتفكير المجانين على عكس أحلام اليقظة التي تكون منطقية جدا ودراسة الأحلام وجدت لها آثار على الألواح الحجرية التي ترجع إلى سومر أقدم حضارة عرفتها البشرية، واعتقدت بعض الشعوب القديمة مثل الإغريق أن الأحلام عموما هبة من الآلهة لكشف معلومات للبشر وزرع رسالة معينة في عقل الشخص النائم. واهتم العلماء العرب المسلمون بالأحلام وتفسيرها وأصبح ذلك علما بحد ذاته عند بعض المفسرين مثل "محمد بن سيرين، كما اهتم به مفكرون مثل "محمد بن علي محي الدين بن عربي" (في كت…

ما تسأل عنه هنا عن الاسقاط

صورة
( فكر اكثر )  1. ما هو الاسقاط النجمي؟ الاسقاط النجمي أَو تجربة الخروج من الجسم النجمية هي العملية التي من خلالها يَتْركُ وعينا جسمِنا المادي ويصبح حراً في السَفَر لأي مكان ، وغير مقيّد بحدودِ جسمنا المادي العادي . كلنا نُسافرُ بشكل غير واعي خارج أجسامِنا كُلَّ لَيلة ونحن نائمون . ولكن بالتوجيهِ والممارسةِ الصحيحةِ ، يُمْكِنُنا أَنْ نُدرّبَ أنفسنا لإنْجاز هذا العمل مَع بالوعي والادراك 100 % . ( فكر اكثر )  2. هَلْ كُلّ شخص قادر على الوصول لحالة الإسقاط النجمي ؟ كُلّ شخص يَعمَلُ يسَيْر في الليل أثناء نومه بالحالة النجمية . لكنه وهو نائم فإنه يقوم بها بشكل غير واعي . وعندما يَستيقظ ، فإن تجربته النجمية تُصبحُ مشوّهة ولا يَشْعر بأنّها أكثر من حلم حصل معه لكن مع التدريب والتوجيهِ ، سيتُمكنُ كل واحد أَنْ يصل لحالة التقدير النجمي بشكل واعي. ( فكر اكثر )  3. متى يستطيع الفرد أن يسافر نجمياً ، ما هو ذلك الاسقاط ـ الخارج من الجسد ؟ نحن نتكوّنُ من عِدّة أجسام . الجسم المادي والكثيف هو جسمُنا الفيزيقي المادي . الجسم الذي يليه هو الجسمُ الأثيريُ أَو الجسمُ النجميُ . وهذا بالمُقَارَنُه فإنه أقل ك…