اعلان

ما تسأل عنه هنا عن الاسقاط

( فكر اكثر )  1. ما هو الاسقاط النجمي؟ الاسقاط النجمي أَو تجربة الخروج من الجسم النجمية هي العملية التي من خلالها يَتْركُ وعينا جسمِنا المادي ويصبح حراً في السَفَر لأي مكان ، وغير مقيّد بحدودِ جسمنا المادي العادي . كلنا نُسافرُ بشكل غير واعي خارج أجسامِنا كُلَّ لَيلة ونحن نائمون . ولكن بالتوجيهِ والممارسةِ الصحيحةِ ، يُمْكِنُنا أَنْ نُدرّبَ أنفسنا لإنْجاز هذا العمل مَع بالوعي والادراك 100 % . ( فكر اكثر )  2. هَلْ كُلّ شخص قادر على الوصول لحالة الإسقاط النجمي ؟ كُلّ شخص يَعمَلُ يسَيْر في الليل أثناء نومه بالحالة النجمية . لكنه وهو نائم فإنه يقوم بها بشكل غير واعي . وعندما يَستيقظ ، فإن تجربته النجمية تُصبحُ مشوّهة ولا يَشْعر بأنّها أكثر من حلم حصل معه لكن مع التدريب والتوجيهِ ، سيتُمكنُ كل واحد أَنْ يصل لحالة التقدير النجمي بشكل واعي. ( فكر اكثر )  3. متى يستطيع الفرد أن يسافر نجمياً ، ما هو ذلك الاسقاط ـ الخارج من الجسد ؟ نحن نتكوّنُ من عِدّة أجسام . الجسم المادي والكثيف هو جسمُنا الفيزيقي المادي . الجسم الذي يليه هو الجسمُ الأثيريُ أَو الجسمُ النجميُ . وهذا بالمُقَارَنُه فإنه أقل ك…

الخروج من الجسد بين الواقع والخيال


المشكل الذي يجعل من الاسقاط النجمي غير معتمد في جمع العلوم هو التالي وارجو التركيز 
العقل الواعي هو من يحلل ومن يناقش ومن يفكر اي العقل الذي نتعامل به بموجات الفا عندما نكون بحياتنا اليوميه 
اما عند الاسقاط النجمي فهو العقل الباطن والعقل الباطن لا يفكر هو عباره عن ميموري يحتفظ بالصور والاحداث 
ربما كثيرا ما راينا شي عابر وبعد وقت اصبحتنا نفكر به 
العقل الباطن اخذ الصوره وفي الوقت المناسب اخرجها لك لتفكر بها بعقلك الواعي 
كما الاحلام يمكن ان تقبل اي شي اي فكره في الحلم لكن بعد الاستيقاظ تفكر فتجد انه حلم سخيف رغم انك تفاعلت به بالحلم 
ما تفاعل معه حقا هو العقل الباطن الغير مهيء للتفكير 
لهذا عند الخروج من الجسد سوف يعمل هذين الجهازين مع بعضهم فلا يمكن تميز الواقع مع الخيال 
فربما يكون في عمليه الخروج 50% واقع و 50% صور استخدمها العقل الباطن 
الديجافو او بالعربيه شوهد من قبل 
حالة يمر بها الكثير الكثير منا وهي تتمثل بانك تشعر بان لحظات معينه مرت الان او تمر قد حدثت او شاهدتها من قبل لدرجه تجعلك بحالة من الذهول تقول انا رايت نفس التفصيل بنفس الدقه لكن متى لا تعلم 
هذه الحاله ( الديجافو ) حالة يمر بها كافة البشر تقريبا ولها تفسيرات علميه كثيرا ناخذ منها هذا التفسير والذي يقول 
ان العقل الباطن يحفظ الصوره والحدث الذي حدث الان ولسبب ما ياخذ وقت اطول من المقرر بحياتنا اليوميه ليرسل الصور الى العقل الواعي نشبه الكمبيوتر عند الضغط على زر انتر يستجيب السي بي يو ويجمع المعلومه يحولها الى الرام لتخرجها الرام الى الشاشه ربما تاخر هذا الامر قليلا تلاحظ وقتها ان الجهاز تاخر 
التاخر الذي يعد باقل من الثانيه في دماغنا هذا ما ينتج عنه الديجافو 
ملخص الكلام 
العقل الباطن ربما يخطا في نقل المعلومه ولهذا لا يمكن الاعتماد كليا على الذاكره فلربما تختلط بعض الصور تجعلنا نرى اشباح ديزني و جن سندباد في احلامنا وممارستنا بالاسقاط النجمي لاننا مهيئين لاستخراج اي صور من عقلنا الباطنطالما اننا نفكر بها 
كثيرا منا يحلم بما فعله في يومه خصوصا اذا كان قد بدء عمل جديد او اشترى سياره جديده كما يحدث معي انا شخصيا فعندما اشتري سياره جديده لا بد ان اغسلها كل يوم على مدى اسبوع لكن بالحلم 
احيانا عند الخروج ادقق باشياء وتفاصيل لا تعنيني وليسة بالمهمه الممارس ربما يفهم ما اقصد 
مثلا يوم ما بد خروجي وانتهى بالجامعه الاردنيه بعمان وتحديدا شارع الجامعه وانا ارى شيء يلمع جعلت افكر به واقترب اليه واقول ربما ذهب ولن استطيع ان اخذه الى ان وصلت اليه وجدتع غطاء لعلبة بيبسي 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الخروج من الجسد و بوابة الموت

ما تسأل عنه هنا عن الاسقاط

تدريب ( 1+2 )